Mohammed Oraibi

لا عيب في من علم الاخرين ما تعلم

أولاد النبي

on 03/05/2012

أما اولاده صلى الله عليه آله وسلم ، فقد ذكر العلماء انهم سبعة : ثلاثة ذكور واربعة بنات ، وكلهم من خديجة (ع) ما عدا إبراهيم من مارية القبطية. فأما الذين من خديجة فأول من ولد منهم القاسم وبه كان يُكنى ، ثم زينب ثم رقية ثم فاطمة ثم ام كلثوم ثم الطاهر . وقد وٌلد هؤلاء كلهم بمكة. ثم ولد إبراهيم بالمدينة. وقد مات الذكور الثلاثة صغاراً. اما زينب فتزوجت من ابن خالتها أبو العاص بن الربيع ، فولدت له علياً وأُمامة فأما عليُ فمات مراهقا يوم الفتح ، وأما أمامة فتزوجها الامام علي (ع) بعد وفاة فاطمة (ع) بوصية منها . وأما رقية فتزوجها عثمان بن عفان ، فولدت له عبدالله فمات وعمره ست سنين . وبعد وفاة رقية تزوج عثمان أختها أم كلثوم ولذلك سمي ذو النورين ، ولم تنجب له ولدا

وانحصر نسل النبي (ص) بفاطمة الزهراء (ع) التي حاول كثير من الصحابة خطبتها ، حتى نزل الامر الالهي بتزويجها من أبن عمها علي أبن ابي طالب (ع) ، ليلتقي النوران المباركان في الحسن والحسين (ع) ، ويكون من هذه السلالة المختارة الائمة الاطهار عليهم السلام

تزوج الامام علي من فاطمة الزهراء في السنة الثانية من الهجرة وعمرها عشر سنين وكان عمره 25 سنة. ولما تزوجت الزهراء من الامام علي (ع) نضح النبي (ع) الماء على رأسها وصدرها وقال : إني أُعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم

وتوفيت الزهراء بعد وفاة أبيها رسول الله بثلاثة أشهر ن وقيل ستة أشهر ودفنها الامام علي (ع) ليلاً وسراً، وعمرها الشريف على التحقيق 18 عاما وفي بعض الروايات العامة 28 عاما . ولم يتزوج الامام علي (ع) غيرها في حياتها

المصدر : إسعاف الراغبين في سيرة المصطفى آله الطاهرين ، ص 5-86


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s